منتدي اتباع المصطفى
اهلا بكم في منتدى اتباع المصطفى الداعم لبرنامج قمر المسلم اتمنى ان تستمتعوا معنا في منتدى المتواضع حاول ان تسجل في المنتدى وتستفيد وتفيد اخوانك شرفنا مروركم

اخبكم / محمد شعبان صبري مدير الموقع


اتباع المصطفى..ضرارالعبيدي ..والمديرالعام محمد شعبان صبري
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القصيدة المنفرجة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ضرارالعبيدي
المراقب العام
المراقب العام


عدد الرسائل : 398
العمر : 50
الموقع : https://www.facebook.com/DHERARALOBAIDIi
العمل/الترفيه : اعمال حره
عدد مساهمات الاعضاء :
50 / 10050 / 100

كيف تعرفت علينا : دعوة عضو
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: القصيدة المنفرجة   الخميس نوفمبر 26, 2009 3:47 pm

القصيدة المنفرجة

لحجة الإسلام الإمام أبو حامد محمد بن محمد الغزالي الطوسي رحمه الله





الـشِّـدَّةُ أَوْدَتِ بِالْـمُـهَـجِ = يَـا رَبِّ فَعَجِّـلْ بِالْـفَـرَجِ
وَالأَنْفُسُ أَضْحَتْ فِي حَـرَجٍ = وَبِيَـدِكَ تَفْرِيـجُ الْـحَـرَجِ
هَاجَـتْ لِدُعَـاكَ خَوَاطِرُنَـا = وَالْوَيْلُ لَهَـا إِنْ لَـمْ تَهِـجِ
يَا مَنْ عَوَّدَتَ اللُّطْـفَ أَعِـدْ = عَادَاتُـكَ بِاللّطْـفِ الْبَـهِـجِ
وَاغْلِقْ ذَا الضِّيـقِ وَشِدَّتـه =وَافْتَحْ مَا سُـدَّ مِـنَ الْفُـرُجِ
عِجْنَـا لِجَنَابِـكَ نَقْـصِـدُهُ = وَالأَنْفُسُ فِـي أَوْجِ الْوَهَـجِ
وَالِـى أَفْضَالَـكَ يَـا أَملِـى = يَـا ضَيْعَتَنَـا إِنْ لَـمْ نَعِـجِ
مَنْ لِلْمَلْهُوفِ سِـوَاكَ يَغـثْ = أَوْ لِلْمُضْطَـرِّ سِـوَاكَ نَجِـي
وَإِسَاءَتُنَـا لَــنْ تَقْطَعَـنَـا = عَنْ بَابِـكَ حَتَّـى لَـمْ نَلِـجِ
فَلَكَمْ عَاصٍ أَخْطَا وَرَجَاكَ ابْحَث لَهُ مَا مِنْكَ رَجى
يَـا سِيِّدَنَـا يَـا خَالِقِـنَـا = قَدْ ضَاقَ الْحَبْلُ عَلَى الْـوَدَجِ
وَعِبَادُكَ أَضْحَـوا فِـي أَلَـمٍ = مَا بَيْـنَ مُكَيْـربٍ وَشَجـى
وَالأَحْشَا صَارَتْ فَـي حَـرَقٍ= وَالأعْيُنُ تَمَارَتْ فِـي لُجَـجِ
فَالأعْيُنُ صَارَتْ فَـي لُجَـج = غَاصَتْ فِي الْمَوْجِ مَعَ الْمُهَجِ
وَالأزْمَــةُ زَادَتْ شِدَّتُـهَـا = يَـا أَزْمَـةٌ علَّـك تَنْـفَـرجِ
جِئْنَـاكَ بَقَـلْـبٍ مُنْكَـسِـر = وَلِسَـانٍ بِالشَّكْـوَى لَـهـجِ
وَبِخَوْفِ الزّلَّـةِ فِـي وَجَـلٍ = لَكِـنْ بِرَجَـائِـكَ مُمْـتَـزِجِ
فَكَمْ اسْتَشْفَى مَرْكُومُ الذَّنْـبِ = بِنَـشْـرِ الرَّحْـمَـةِ وَالأَرَجِ
وَبِعَيْنِـكَ مَـا تَلْقَـاهُ وَمَـا = فِيهِ الأَحْوَالُ مِـنَ الْمزجِـى
وَالْفَضْل أَتْمِـمْ وَلكـن قَـدْ = قُلْـتَ ادْعُونِـي فَلْنَبْتَـهِـجِ
فَبِكُـلِّ نَبِـيٍّ نَـسْـأَلُ يَــا = رَبَّ الأَرْبَـاب وَكُـلِّ نَجـى
وَبِفَضْـلِ الذِّكْـرِ وَحِكْمَتِـهِ = وَبِمَا قَدْ أَوْضَحَ مِـنْ نَهَـجِ
وَبِسِـرِّ الأَحْـرُفِ إِذْ وَرَدَتْ = بِضِيَـاءِ النُّـورِ الْمنْبَـلِـجِ
وَبِسِـرٍّ أُودِعَ فِـي بَـطَـدِ = وَبِمَا فِـي وَاحٍ مَـعَ زَهَـجِ
وَبِسِـرِّ الْبَـاءِ وَنُقْطَتِـهَـا = مِنْ بِسْـمِ اللهِ لِـذِى النَّهَـجِ
وَبِقَـافِ الْقَهْـرِ وَقُوَّتِـهَـا = وَبِقَهْـرِ الْقَاهِـرِ لِلْمُـهَـجِ
وَبِبَـرْدِ الْمَـا وَإِسَاغَـتِـهِ = وَعُمُومِ النَّفْـعِ مَـعَ الثَّلَـجِ
وَبِحَـرِّ الـنَّـارِ وَحِدَّتـهـا = وَبِسِـرِّ الْحُرْقَـةِ وَالنُّضْـجِ
وَبِمَا طَعِمْتَ مِنَ التَّطْعِيم وَمَا = ضَرَحَـتْ مِــنَ الـضَّـرَجِ
يَا قَاهِرَ يَـا ذِي الشـدَّة يَـا = ذِي الْبَطْشِ أَغِثْ يَا ذَا الْحُجَجِ
يَـا رَبِّ ظَلَمْـنَـا أَنْفُسَـنَـا = وَمُصِيبَتُنَا مِـنْ حَيْـثُ نَـجِ
يَا رَبِّ خُلِقْنَـا مِـنْ عَجِـلٍ = فَلِهَـذَا نَـدْعُـوا بِاللُّـجَـجِ
يَـا رَبِّ وَلَيْـسَ لَنَـا جَلَـدٌ = أنَّى وَالْقَلْـبُ عَلَـى وَهَـجِ
يَا رَبِّ عَبِيـدُكَ قَـدْ وَفَـدُوا = يَدْعُـوكَ بِقَلْـبٍ مُنْـزَعِـجٍ
يَا رَبِّ ضِعَافٌ لَيْـسَ لَهُـمْ = أَحَد يَرْجُونَ لـدى الهَـرْجِ
يَا رَبِّ فُصَّاحُ الأَلْسُـنِ قَـدْ = أضْحُوا فِي الشِّدَّة كَالْهَمَـجِ
السَّابِـقُ مِنَّـا صَــارَ إِذَا = يَعْـدُوا يَسْبِقُـهُ ذُو الْعَـرَجِ
وَحِكْمَـةُ رَبِّــي بَالِـغَـةٌ =جَلَّتْ عَنْ حَيْـفٍ أَوْ عـوجِ
وَالأَمْــرُ إِلَـيِـكَ تُـدَبِّـرُهُ = فَأَغِثْنَـا بِاللُّطـفِ الْبَهِـجِ
وَادْرِجْ فِي الْعَفْـوِ إِسَاءَتَنَـا = وَالْخَيْبَـةَ إِنْ لَـمْ تَنْـدَرجِ
يَا نَفْسُ وَمَا لَكِ مِـنْ فَـرَج = إِلاَّ مَـوْلاَكِ لَــهُ فَـعَـجِ
وَبِـهِ فَلُـذِى وبِـهِ فُـوزى = وَلُبَـابِ مَكَارِمَـهُ فَلِـجِـي
كَيْ تَنْصَلِحِي كَيْ تَنْشَرِحِـي = كَيْ تَنْبَسِطِي كَـيْ تَبْتَهِـجِ
وَيَطِيبُ مُقَامُـكِ مَـعْ نَفَـرٍ =أَضْحُوا فِي الحِنْدس كَالشَّرجِ
وَفُّـوا لِلَّـهِ بِمَـا عَـهَـدُوا = فِي بَيْعِ الأَنْفُـسِ وَالْمُهَـجِ
وَهُـمُ الْهَـادِي وَصَحَابَتـه = ذُو الرّتْبَـةِ وَالْعِطْـرِ الأرجِ
وَعَلَـى الصّدِّيـقِ خَلِيفَتِـهِ =وَكَذَا الْفَـارُوقِ وَكُـلِّ نَـجِ
وَعَلَى عُثْمَان شَهِيـد الـدّارِ = أَبِى الْعِرْفَانِ علَـى الـدّرجِ
وَأَبِي الْحَسَنَيْـنِ مَـعَ الأَوْلاَدِ = كَـذَا الأَزْوَاجِ وَكُـلِّ شـجِ
قَوْمٌ سَكَنُوا الْجَرْعَـاء وَهُـم = شَرَفُوا الْجَرْعَـاء وَمُنْعَـرِجِ
جَـاءُوا لِلْكَـوْنِ وَظُلْمَـتُـهُ = عَمَّتْ وَظَلاَمُ الشِّرْكِ دَجِـى
مَـا زَالَ النَّصْـرُ يَحفُّـهـم = وَالظُّلْمَـةُ تُمْحَـى بِالْبَلَـجِ
حَتَّى نَصَرُوا الإِسْلاَمَ وَعَادَ الدِّينُ عَزِيزًا فِي بَهَجِ
فَعَلَيْهِمْ صَلَّـى الـرَّبُ عَلَـى = مَـرِّ الأَيَّـامِ مَـع الحجـج
ماَ مَالَ الْمَالُ وَحَالَ الْحَالُ وَسَارَ السّارِي فِي الدَّلَجِ
يَـا رَبِّ بِـهِـمْ وَبِآلِـهِـمْ = عَجِّـلْ بِالنَّصْـرِ وَبِالْفَـرَجِ
وَاجْعَلْ ذِكْرَ الإِخْـلاَصِ لَنَـا = مُحْـىٍ قَلْبًـا يَـا ذَا الْفَـرَجِ
وَاخْتِـمْ عَمَلِـي بِخَوَاتِمِهَـا = لأكُونَ غَدًا فِى الْحَشْرِ نَـجِ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القصيدة المنفرجة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي اتباع المصطفى :: قسم الخواطر والاشعار-
انتقل الى: