منتدي اتباع المصطفى
اهلا بكم في منتدى اتباع المصطفى الداعم لبرنامج قمر المسلم اتمنى ان تستمتعوا معنا في منتدى المتواضع حاول ان تسجل في المنتدى وتستفيد وتفيد اخوانك شرفنا مروركم

اخبكم / محمد شعبان صبري مدير الموقع


اتباع المصطفى..ضرارالعبيدي ..والمديرالعام محمد شعبان صبري
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 احكام الصيام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ضرارالعبيدي
المراقب العام
المراقب العام


عدد الرسائل : 398
العمر : 50
الموقع : https://www.facebook.com/DHERARALOBAIDIi
العمل/الترفيه : اعمال حره
عدد مساهمات الاعضاء :
50 / 10050 / 100

كيف تعرفت علينا : دعوة عضو
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: احكام الصيام   الجمعة سبتمبر 11, 2009 11:41 am

أولاً: النهار الذي يجب صيامه

النهار الذي يجب صيامه يبدأ من طلوع الفجر الصادق إلى غروب الشمس، هذا مذهب العامة من أهل العلم، واستدلوا على ذلك

من القرآن

1. بقوله عز وجل: "وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى الَّليْلِ"2.

من السنة

خرَّج مسلم في صحيحه3 في كتاب الصوم، باب بيان أنَّ الدخول في الصوم يحصل بطلوع الفجر.......، وبيان صفة الفجر الذي تتعلق به الأحكام من الدخول في الصوم عدداً من الأحاديث منها4:

1. عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال: لما نزلت هذه الآية: "وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ"، قال: فكان الرجل إذا أراد الصوم، ربط أحدهم في رجليه الخيط الأسود والخيط الأبيض، فلا يزال يأكل ويشرب حتى يتبين له رئيهما، فأنزل الله بعد ذلك: "مِنَ الْفَجْرِ"، فعلموا أنما يعني بذلك الليل والنهار.

2. وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "إنَّ بلالاً يؤذن بليل، فكلوا واشربوا حتى تسمعوا آذان ابن أم مكتوم".

3. وعن ابن عمر أيضاً، قال: (كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم مؤذنان: بلال، وابن أم مكتوم الاعمى، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إنَّ بلالاً يؤذن بليل، فكلوا واشربوا حتى يؤذن ابن أم مكتوم"، قال: ولم يكن بينهما إلاَّ أنْ ينزل هذا ويرقى هذا).

4. وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا يمنعن أحداً منكم آذان بلال -أو قال: نداء بلال- من سُحوره، فإنه يؤذن -أو قال: ينادي- بليل، ليرجع قائمَكم ويوقظ نائمَكم"، وقال: "ليس أنْ يقول هكذا وهكذا -وصوَّب يده ورفعها- حتى يقول هكذا، وفرَّج بين أصابعه".

وفي رواية: "وجمع أصابعه ثم نكسها إلى الأرض"، ولكن الذي يقول هكذا (وضع المُسَبِّحة على المُسَبِّحة ومديديه).

5. وعن سَمُرة بن جندب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا يغرنكم من سحوركم آذان بلال، ولا بياض الأفق المستطيل هكذا، حتى يستطير هكذا!".

وحكاه حماد بيديه وقال: يعني معترضاً.

قال الإمام النووي رحمه الله في شرح للأحاديث السابقة: (قال أبو عبيد: الخيط الأبيض الفجر الصادق، والخيط الأسود الليل، والخيط اللون، وفي هذا مع قوله صلى الله عليه وسلم: سواد الليل وبياض النهار، دليل على أنَّ ما يعد الفجر هو من النهار، لا من الليل، ولا فاصل بينهما، وهذا مذهبنا، وبه قال جماهير العلماء، وحُكِي فيه شيء عن الأعمش وغيره لعله لا يصح عنهم)5.

وقال ابن قدامة رحمه الله: (والصوم المشروع وهو الإمساك عن المفطرات، من طلوع الفجر الصادق إلى غروب الشمس، روي معنى ذلك عن عمر، وابن عباس، وبه قال عطاء، وعوام6 أهل العلم)7.

ã

مذاهب اللغويين في أول النهار8

ذهب أهل اللغة في أول النهار إلى قولين:

1. أول النهار طلوع الفجر.

2. أول النهار طلوع الشمس.

قال ابن فارس: والنهار ضياء مابين طلوع الفجر إلى غروب الشمس.

وقال النضر بن شُمَيل: أول النهار طلوع الشمس، ولا يعد ما قبل ذلك من النهار.

وقال ثَعْلَب: أوله عند العرب طلوع الشمس، واستشهد بقول أمية بن أبي الصلت:

والشمس تطلع كل آخر ليلةٍ حمراء يصبح لونها يتورد

وقال الزَّجَّاج في كتاب الأنواء: أول النهار ذرور الشمس.

وقَسَّم ابن الأنباري الزمن ثلاثة أقسام: قسماً جعله ليلاً محضاً، وهو من غروب الشمس إلى طلوع الفجر.

وقسماً جعله نهاراً محضاً، وهو من طلوع الشمس إلى غروبها.

وقسماً جعله مشتركاً بين النهار والليل، وهو ما بين طلوع الفجر إلى طلوع الشمس، لبقايا ظلمة الليل ومبادئ ضوء النهار.

قال القرطبي: والصحيح أنَّ النهار من طلوع الفجر إلى غروب الشمس كما رواه ابن فارس في (المجمل)، يدل عليه ما ثبت في صحيح مسلم عن عدي بن حاتم قال: لما نزلت: "حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ"، قال له عدي: يا رسول الله إني اجعل تحت وسادتي عقالين9 : عقالاً أبيض وعقالاً أسود، أعرف بهما الليل من النهار، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إنَّ وسادك لعريض، وإنما هو سواد الليل وبياض النهار".

فهذا الحديث يقتضي أن النهار من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، وهو مقتضى الفقه في الأيمان10 ، وبه ترتبط الأحكام.

فمن حلف ألاَّ يكلم فلاناً نهاراً فكلمه قبل طلوع الشمس حنث، وعلى الأول11 لا يحنث، وقول النبي صلى الله عليه وسلم هو الفيصل في ذلك، والحَكَم)12.

العبرة باصطلاح الشرع وليس بما تعارف عليه العرب إنْ اجتمعوا فكيف إذا اختلفوا؟!، فقوله صلى الله عليه وسلم هو الحكم الفاصل بحكم ربنا سبحانه وتعالى: "فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ باللهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً"13.

ã

متى يمسك الصائم؟!

أقوال لأهل العلم:

1. بطلوع الفجر الصادق المستطير المعترض في الأفق، وهذا هو قول عامة أهل العلم، وهو الراجح للأحاديث السابقة.

2. إلى الإسفار، وهو قول مرجوح.

3. إلى طلوع الشمس، وهو قول شاذ باطل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بداية داعيه
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 46
العمر : 25
جنسيتك : الجزائر
عدد مساهمات الاعضاء :
0 / 1000 / 100

كيف تعرفت علينا : صديقة
تاريخ التسجيل : 19/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: احكام الصيام   السبت سبتمبر 19, 2009 2:48 pm

بارك الله فيييييييييييكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
احكام الصيام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي اتباع المصطفى :: المنتدي الاسلامي :: 
المنتدى الاسلامي
 :: قسم المحاضرات والخطب والدروس
-
انتقل الى: