منتدي اتباع المصطفى
اهلا بكم في منتدى اتباع المصطفى الداعم لبرنامج قمر المسلم اتمنى ان تستمتعوا معنا في منتدى المتواضع حاول ان تسجل في المنتدى وتستفيد وتفيد اخوانك شرفنا مروركم

اخبكم / محمد شعبان صبري مدير الموقع


اتباع المصطفى..ضرارالعبيدي ..والمديرالعام محمد شعبان صبري
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إلَيك أَيَّتُها الأُختُ المُتسَوّقَةُ.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم مريم
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 56
العمر : 53
الموقع : http://www.ibnothaimeen.com/all/Noor.shtml
العمل/الترفيه : .....
جنسيتك : الجزائر
عدد مساهمات الاعضاء :
0 / 1000 / 100

كيف تعرفت علينا : جوجل
تاريخ التسجيل : 02/07/2009

مُساهمةموضوع: إلَيك أَيَّتُها الأُختُ المُتسَوّقَةُ.    السبت يوليو 04, 2009 1:37 am

بسم الله الرّحمن الرّحيم
السّلام عليكم و رحمة الله و بركاته

"إليك,,,يا جوهرة مضيئة. إليك,,,يا درة مصونة, إليك,,,يا لؤلؤة مكنونة.


كلمة أهمسها في أذنك, كلمة أبعثها إلى فؤادك, كلمة أزفها إلى روحك الغالية.

إليك أهدي كلماتي المفعمة بنور الأخوة و رحيق المحبة تحاكي صندوقا رصّ باللآليء ألقي عبر شواطيء الحياة يطوف قلمي

أعماقه بمجدافه المتواضع.فهذه خواطر صادقة, و نصائح غالية "من كتاب اللؤلؤة المكنونة بتصرّف"

ليست الغاية عندي أن أجرحك أو أحرجك بل "فوالله لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم"هي الغاية.

أيتها العفيفة:"إنك لا تكادين ترين بعض الفتيات إلا و هي تجوب الأسواق,تحوم كالرّحى,و تدور كعقارب الساعة,بين تلك المحلّات التي خدعتها بتلك الإعلانات المشوقة عن التخفيضات المزعومة و التنزيلات الموهومة و التصفيات الكاذبة,لتظلّ المرأة أطول وقت لها في أبغض البقاع إلى ربّها, فتعرّض نفسها للفتن و المحن, في مكان نصب الشيطان فيه رايته, و أطلق فيه جنده و زبانيته.

و غدا التسوق عندها ليس للحاجة و إنما للمتعة و السلوى, و لقتل الوقت و ملء الفراغ

فاختلطت الفتاة بالرجال الأجانب, ومنهم ذئاب جائعة تبحث عن فريسة ضائعة,,يبحثون عمّن نسيت ربها و قل دينها و رق يقينها و غاض حياؤها, فألقوا عليها شباكهم و أوقعوها في شراكهم بعد أن خدعوها بمعسول الكلام و وعود أهل الغرام الحرام, فذبحت المسكينة بسكين الغدر و طعنت بخنجر الخيانة "المسلم بين الهوية الإسلامية و الهويّة الجاهلية بتصرّف"

أيتها الأخت الكريمة إني أسألك أسئلة صريحة فأجيبي عنها بينك و بين نفسك بكل وضوح و صراحة.

حين قرّرت الخروج: هل طلبت الإذن من أحد محارمك؟ هل طلبت أن يرافقك أحدا منهم؟ ربّما تقولين ليس لي محرم, أو أنّ محارمي مشغولين, أو أنهم رفضوا مصاحبتي. فأقول: لا عليك بعد هذا.

و هل خرجت من البيت و أنت لابسة الحجاب الذي يرضي الله و رسوله, أم الحجاب الذي يرضي الشيطان و مرضى القلوب و أهل الشهوات.متمثلة قول القائل( كل ما يعجبك و إلبس ما يعجب النّاس).

أختاه إن لباس المرأة المسلمة ال ذي يرضي ربها و رسولها صلى الله عليه و سلم, هو ذاك الذي حدّه الشرع بصفات معلومة, وقصد من ذلك سترها, و عدم لفت الأنظار إليها بحيث توفرت فيه الشروط التالية:

الشرط الأول: أن يكون مستوعبا لجميع بدنها إلا الوجه و الكفين, فقد إختلف العلماء في وجوب سترهما مع إتفاقهم على وجوب سترهما إذا خشيت الفتنة.

الثّاني:أن لا يكون زينة في نفسه بمعنى ان لا يكون مزينا بحيث يلفت إليه أنظار الرجال.

الثالث: أن يكون صفيقا لا يشف, فالستر لا يتحقق بالشفاف.

الرابع: أن يكون فضفاضا غير ضيق,فإنالضيق يفصل حجم الأعضاء و الجسم.

الخامس: أن لا يكون مبخرا أو مطيبا, لأن المرأة لا يجوز لها أن تخرج متطيّبة.

السّادس: أن لا يشبه لباس الرجال.

السّابع:أن لا يشبه لباس نساء الكفّار.

الثّامن: أن لا يكون لباس شهرة و هو كل ثوب يقصد به الإشتهار بين النّاس."د عبد الله الفقيه بتصرّف"

و هذه الشروط لا تتوفر إلا في الحجاب الذي يسمى الجلباب أو الملاءة و هو رداء ساتر من القرن إلى القدم تلتحف به فوق ثيابها و خمارهالانه أستر لها و أشرف لسيرتها.

حين خرجت من البيت: هل خرجت متعطرة؟ لأنه لا يحل للمرأة أن تخرج من بيتها و هي متعطّرة؟ لأنه لا يحلّ للمرأة أن تخرج من بيتها و هي متعطرة,حتّى و إن كان إلى المسجد, فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلّم:"أيُّما امراة أصابت بخورا فلا تشهد معنا العشاء الآخرة" رواه مسلم.

و قال صلى الله عليه و سلّم:"أيّما امرأة إستعطرت فمرّت على قوم ليجدوا من ريحها فهي زانية" رواه النّسائي وحسّنه الألبانيّ.

آداب دخول السّوق

هل إلتزمت اختي بآداب دخول السّوق؟فكما هو معلوم فإن الأسواق مكان ينصب فيه الشيطان فيها رايته..فهي ميدانه.

قال رسول الله صلى الله عليه و سلّم:"أحب البلاد إلى الله مساجدها, و ابغض البلاد إلى الله أسواقها" رواه مسلم.

هنا تتخطّفك السّهام و تنالك الرّماح,,فاستعيني بالله و توكّلي عليه و عليك بأمور عدّةّ:

1. "لا تكوني أوّل من يدخل السّوق.. و لا آخر من يخرج منه.." كما جاء عن النبيّ صلى الله عليه و سلّم.

2. أذكري الله عزّ و جلّ و ليكن لسانك رطبا من ذكر الله و لا تنسي دعاء الدخول إلى السّوق:" لا إله إلا الله وحده لا شريك له, له الملك و له الحمد و هو على كل شيء قدير,كتب له ألف ألف حسنة, و محي عنه ألف ألف سيئة, و رفع عنه ألف ألف درجة"صحيح التّرمذي.

3. إذهبي مباشرة للأماكن التي حددتها من قبل و تعلمين أن مطلوبك فيها و لا تحاولي الدخول إلى كل محلّ و النّظر في كلّ مكان.

4. لا تدخلي محلّا خاليا من صاحبه و لا تدخلي محلّا أنت الزبونة الوحيدة فيه.

5. تحدّثي مع البائع بإيجاز و بما يفي بالغرض,مبتعدة عن الترقيق و الغنج, و عن كثرة النّقاش الذي لا فائدة منه:السؤال عن أصل السلعة و مصدرها و ربحها و خسارتها و ديكور المحل ...و الإضاءة !!

6. إلتزمي الحجاب الشّرعي الكامل و تفقّديه بين حين و آخر فربّما ظهر شيء من شعرك أو من جسمك و أنت غافلة.

7. إحذري أن يمسّك رجل إذا دخلت السّوق أو دخلت مكانا مليئا بالمتسوّقين.

8. إحذري قياس ملابسك على صدرك أو أسفل جسمك حتى وإن كان فوق الحجاب.

9. إحذري ثمّ إحذري استخدام غرف المقاس داخل المحلّات, و تظنين أنها غرف مستورة,فإنها مصيبة و أي مصيبة؟ فقد قال النبيّ صلّى الله عليه وسلّم:" أيّما امراة نزعت ثيابها في غير بيتها خرق الله عليها ستراً" رواه أحمد و الطّبراني و صحّحه الألبانيّ.

و لا أظن أنّ قصص و اخبار غرف المقاسات تخفى عن العقلاء. فقد كان في حيّ (باب الوادي) سوق تعرف بسوق النّساء لكثرة الوافدات إليه من كلّ مكان ! و كانت تحدث بداخل هذه الغرف الطّمات و الموبقات حتّى دمّره الله تدميرا, كأن لم يغن بالأمس.

10. إحذري- حرّم الله وجهك عن النّار- عند مناولة البائع النّقود أو عند أخذها من يده أن يمسّ يدك.

11. لا تجعلي يدك أو إصبعك ألعوبة في يد البائع, بان يقيس لك إسورة أو خاتما فاحذري من ذلك اشد الحذر.

12. لا تنحني بجسمك امام الطاولات و أماكن العرض فهذا يبرز جسمك من الخلف و قد يصطدم بك أحد المارّة.

13. إجعلي مسافة بينك و بين البائع و لا تسمحي له من الإقتراب منك اكثر من اللّازم.

14. إذا رايت منكرا داخل المحلّات أو في الأسواق فعليك إنكاره والتزمي الحشمة و لتكن الكلمة الطيّبة و النّصيحة الصّادقة على لسانك, فغن كان فوق طاقتك فانكريه بقلبك و لا تمكثي في المحلّ." الهاربات إلى السّوق عبد الملك القاسم"

الحياء .. !الحياء.. !الحياء.. !

إن الذي لا يقبله أي رجل عنده شيء من الغيرة أن ترى شابة تشتري الملابس الدّاخلية و هي تقول: أريد اصغر من هذا و أكبر..تقول ذلك .. و هي تمسك بالملابس الدّاخليّة و تصف جزءها السّفلي او العلوي لترى ما يصلح.

و البائع أمامها يرى ما يناسبها و يتحرّى ما يليق بها, ينظر غلى هذه الأجزاء ليحضر لها مقاسها فهي تزعم أنها لا تعرفه..ثم يتناول البائع هذه الملابس و يبدا يفتح ذراعيه بقوّة حتّى يريها مرونة ذاك الملبس !!

سقط الحياء و تزلزلت جبال الخجل من فعلها..و هي فرحة مبتسمة و كأنها لم تفعل شيئا أمام أعين النّاس. و هكذا ينتحر الحياء أمامها.

و في هذا الصّدد أقول لهؤلاء الذّين يبيعون الألبسة الدّاخلية: ألا تستحون؟ ألا تخجلون حين تلبسون تلك الدّمى الألبسة الدّاخلية الخاصة بالنّساء, و تعرضونها خارج محلّاتكم ليراها كلّ النّاس ! من هؤلاء من هو مع زوجته, و منهم من هو مع أمه, و منهم من هو مع أخته..., أليس هذا "عيب". هل يقبل هذا التّاجر ان تأتي أمه أو أخته فتراه كاشفا لما يجب أن يستر؟؟ خاصة و أنّ تلك الدّمى كانها إمراة عارية ! فاتّقوا الله في النّاس و لا تحرجوهم

· إحذري أختي ! ان تخرجي بدينك و عفافك و حيائك و ترجعين و قد سقط الحياء و ثلم الدّين و دُنّس العفاف.

بكلمتين ضاعت الفتاة,,,بخطوتين اسودّت الحياة

و آخر دعوانا ان الحمد لله ربّ العالمين.
____________________________________________

أعدّه: أبو معاذ يونس حملاوي الجزائري

المزكّي المحبّ: أبو بكر جابر الجزائري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إلَيك أَيَّتُها الأُختُ المُتسَوّقَةُ.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي اتباع المصطفى :: المنتدي الاسلامي :: 
المنتدى الاسلامي
 :: المقالات الاسلاميه
-
انتقل الى: