منتدي اتباع المصطفى
اهلا بكم في منتدى اتباع المصطفى الداعم لبرنامج قمر المسلم اتمنى ان تستمتعوا معنا في منتدى المتواضع حاول ان تسجل في المنتدى وتستفيد وتفيد اخوانك شرفنا مروركم

اخبكم / محمد شعبان صبري مدير الموقع


اتباع المصطفى..ضرارالعبيدي ..والمديرالعام محمد شعبان صبري
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عاوز اجر كبير ... أنت .. و .. نيتك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راجية الشهادة
المشرفة العامة
المشرفة العامة


عدد الرسائل : 193
عدد مساهمات الاعضاء :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 14/12/2008

مُساهمةموضوع: عاوز اجر كبير ... أنت .. و .. نيتك   الخميس ديسمبر 25, 2008 9:20 pm

عاوز اجر كبير ... أنت .. و .. نيتك







أنت .. و .. نيتك
بسم الله و الصلاة والسلام على رسول الله
حياكم الله إخوتى الكرام ، هدانا الله و إياكم إلى ما يحبه و يرضاه فى الدنيا و الآخرة .
موضوع اليوم يدور حول محاولة كسب المزيد من الحسنات و النيات الحسنة المحمودة للعمل الواحد فى نفس الوقت .
فمثلاً ما هى نيتك من الوضوء ؟ الإجابة العادية : النية من الوضوء تأدية الصلاة أو قراءة القرآن الكريم .
ولكن هل فكرت يوماً أن تنوى بوضوئك بجانب الصلاة نيات أخرى فيتضاعف ثوابك
عند الله ؟ كأن تنوى مثلاً أن تكون من المتطهرين فيحبك الله ، قال تعالى :
" إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ "
البقرة222 و أن تتطهر من ذنوبك و خطاياك ، إذا توضأ العبد المسلم (أو
المؤمن) فغسل وجهه ، خرج من وجهه كل خطيئة نظر إليها بعينيه مع الماء (أو
مع آخر قطر الماء) فإذا غسل يديه خرج من يديه كل خطيئة كان بطشتها يداه مع
الماء (أو مع آخر قطر الماء) فإذا غسل رجليه خرجت كل خطيئة مشتها رجلاه مع
الماء (أو مع آخر قطر الماء) حتى يخرج نقيا من الذنوب " (صحيح مسلم)
و أن يمحو الله لك خطاياك و أن يرفع درجاتك و أن تكون فى رباط ، قال عليه
الصلاة و السلام : " ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به
الدرجات ؟ " قالوا : بلى . يا رسول الله ! قال " إسباغ الوضوء على المكاره
وكثرة الخُطا إلى المساجد وانتظار الصلاة بعد الصلاة فذلكم الرباط " (صحيح
مسلم) و أن تفتح لك أبواب الجنة الثمانية ، قال عليه الصلاة و السلام : "
ما منكم من أحد يتوضأ فيبلغ (أو فيسبغ) الوضوء ثم يقول : أشهد أن لا إله
إلا الله وأن محمدا عبد الله ورسوله ، إلا فتحت له أبواب الجنة الثمانية ،
يدخل من أيها شاء " (صحيح مسلم) .
و النيات الحسنة لذلك كثيرة لا يتسع المقام لذكرها كلها و لكن هذه بعضاً
منها ، كذلك فإن الأمر ليس قاصراً على الوضوء فقط ، بل على كل الأعمال .
فمثلاً لا تجعل ذهابك للصلاة مجرد نية الصلاة و لكن أن تكون نيتك أيضاً
ابتغاء مغفرة الله و فضله بكل خطوة تخطوها للمسجد و أن تُكَثِرَ أعداد
المسلمين أمام أعين أعدائهم ، و أن تقابل بعد الصلاة إخوانك المسلمين
فتصافحهم فتتساقط ذنوبكم و أن تطمئن على إخوانك المسلمين فإن كان فيهم
مريض فتعوده ، أن تكون ممن تعلقت قلوبهم بالمساجد فتكن فى ظل عرش الرحمن
يوم لا ظل إلا ظله ، أن تكون من الرجال الذين يذكرون اسم الله فى بيوت
الله ، أن تكون من عمار مساجد الله ، و النيات كثيرة جداً فى ذلك .
كما تستطيع أن تحتسب أجرك المضاعف على أكرم الأكرمين فى ركعتين سنة تحية
المسجد فتنوى بهما مثلاً : صلاة سنة لترضى الله و تقتدى برسوله الكرم ، و
أن تكونا ركعتا شكر لله على كل النعم التى تعيش فيها ، و أن تدخرهما عند
الله تعالى لساعة دخول القبر ، و أن يسد الله لك بها النقص فى صلاتك
المكتوبة ، و هكذا كثير و كثير ...
كما يجدر بك أن تعدد نيتك من ذهابك لعملك ، فمثلاً تنوى أن تأتمر بأمر
الله لك بالمشى فى مناكب الأرض و الأكل من رزقه و أن تعف نفسك و أهلك و لا
تسأل الناس إلحافاً ، و أن تحتسب كل لقمة تضعها فى فم أهلك فى بند صدقاتك
، و أن تكون بعملك اليومى الذى تقوم به سبباً فى نفع الناس و تيسير
مصالحهم .
و نقول بحول الله و توفيقه أنه يكفى أن تنوى نية موحدة مقدماً للعمل
الواحد كأن تقول مثلاً : اللهم إن أنوى بكل وضوء أتوضئه بعد الآن كذا و
كذا و كذا ... و تسمى نيتك التى تريدها . قال عليه الصلاة و السلام :
" إنما الأعمال بالنيات و إنما لكل امرئ ما ونوى "



أخى الحبيب لا تقلل من شأن ما قرأت الآن ، فرب نية تنويها لا تلقى
لها بالاً تجد بها السرور كل السرور يوم أن تلقى الله ، و أهم ما فى هذا
الأمر أنك لا تحتسب على أحد من البشر فيخيب احتسابك ، و لكنك تحتسب على
أكرم الأكرمين ، و الله عند ظن عبده به ، فأحسن الظن بربك و احتسب أجرك
عنده .
سبحانك اللهم و بحمدك أشهد ألا إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك









__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفة العامة
المشرفة العامة


عدد الرسائل : 193
عدد مساهمات الاعضاء :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 14/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: عاوز اجر كبير ... أنت .. و .. نيتك   الخميس ديسمبر 25, 2008 9:27 pm

نوايا الإنفاق في سبيل الله
طاعة لأمر الله
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنْفِقُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا كَسَبْتُمْ وَمِمَّا أَخْرَجْنَا لَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ ...الآية}
(البقرة:267)
لتطهير المؤمن وتزكيته
{خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا ...الآية}
(التوبة:103)
لأكون من الصادقين
{إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا
بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا
بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُولَئِكَ هُمُ
الصَّادِقُونَ}

(الحجرات:15)
ليضاعف الله حسناتي
{مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ
فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي
كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِائَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ
وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ
}

(البقرة:261)
الصدقة مكفرة للذنوب
{إِنْ تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ
وَإِنْ تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ
وَيُكَفِّرُ عَنْكُمْ مِنْ سَيِّئَاتِكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ
خَبِيرٌ}

(البقرة:271)
لأنال البر
{لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فَإِنَّ
اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ}
(آل عمران:92)
لنيل المغفرة من الله والجنة ولأكون من المتقين
{وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ
وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ*
الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ ....الآية}

(آل عمران:133-134)
لأفوز بالجنة
{وَالَّذِينَ صَبَرُوا ابْتِغَاءَ وَجْهِ
رَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ
سِرًّا وَعَلَانِيَةً وَيَدْرَءُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ
أُوْلَئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ*جَنَّاتُ عَدْنٍ

يَدْخُلُونَهَا ..الآية}
(الرعد22-23)
للنجاة من العذاب
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ
أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ*
تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ
بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ

كُنْتُمْ تَعْلَمُون}
(الصف:11)
ليزيد الله رزقى
{قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ
وَيَقْدِرُ لَهُ وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ
خَيْرُ الرَّازِقِينَ}

(سـبأ:39)
الصدقة عمل صالح
{… إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ….الآية }
(فاطر:الآية10)
شكر لنعمة الله على المال وطلباً للزيادة من الله
{الآية....ْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ...الآية}
(إبراهيم:7)
ليظلني الله في ظله
قَالَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَبْعَةٌ يُظِلُّهُمُ اللَّهُ فِي ظِلِّهِ يَوْمَ لَا ظِلَّ إِلَّا ظِلُّهُ
الْإِمَامُ الْعَادِلُ وَشَابٌّ نَشَأَ فِي عِبَادَةِ رَبِّهِ وَرَجُلٌ قَلْبُهُ مُعَلَّقٌ فِي الْمَسَاجِدِ وَرَجُلَانِ
تَحَابَّا فِي اللَّهِ اجْتَمَعَا عَلَيْهِ وَتَفَرَّقَا عَلَيْهِ وَرَجُلٌ طَلَبَتْهُ امْرَأَةٌ ذَاتُ مَنْصِبٍ وَجَمَالٍ
فَقَالَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ وَرَجُلٌ تَصَدَّقَ أَخْفَى حَتَّى لَا تَعْلَمَ شِمَالُهُ مَا تُنْفِقُ يَمِينُهُ
وَرَجُلٌ ذَكَرَ اللَّهَ خَالِيًا فَفَاضَتْ عَيْنَاهُ(البخاري: 620)
لألحق بالرسول في الجنة
عَنْ عَائِشَةَ رَضِي اللَّه عَنْهَا أَنَّ بَعْضَ أَزْوَاجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ قُلْنَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَيُّنَا أَسْرَعُ بِكَ لُحُوقًا قَالَ
أَطْوَلُكُنَّ يَدًا فَأَخَذُوا قَصَبَةً يَذْرَعُونَهَا فَكَانَتْ سَوْدَةُ أَطْوَلَهُنَّ يَدًا
فَعَلِمْنَا بَعْدُ أَنَّمَا كَانَتْ طُولَ يَدِهَا الصَّدَقَةُ وَكَانَتْ أَسْرَعَنَا
لُحُوقًا بِهِ وَكَانَتْ تُحِبُّ الصَّدَقَةَ
(البخاري: 1331)
خير الصدقة ما كان عن ظهر غنى
عَنْ أَبَا هُرَيْرَةَ رَضِي اللَّه عَنْه عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ خَيْرُ الصَّدَقَةِ مَا
كَانَ عَنْ ظَهْرِ غِنًى وَابْدَأْ بِمَنْ تَعُولُ
(البخاري:1337)
كي أفوز بدعاء الملائكة كل يوم
قَالَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا مِنْ يَوْمٍ يُصْبِحُ الْعِبَادُ فِيهِ إِلَّا مَلَكَانِ يَنْزِلَانِ
فَيَقُولُ أَحَدُهُمَا اللَّهُمَّ أَعْطِ مُنْفِقًا خَلَفًا وَيَقُولُ الْآخَرُ اللَّهُمَّ أَعْطِ مُمْسِكًا تَلَفًا
(البخاري: 1351)
لأن اليد العليا خير من اليد السفلى
عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ الْيَدُ الْعُلْيَا (المنفقه)خَيْرٌ مِنَ الْيَدِ السُّفْلَى
(السائله)وَابْدَأْ بِمَنْ تَعُولُ وَخَيْرُ الصَّدَقَةِ عَنْ ظَهْرِ غِنًى وَمَنْ يَسْتَعْفِفْ
يُعِفَّهُ اللَّهُ وَمَنْ يَسْتَغْنِ يُغْنِهِ اللَّهُ
(البخاري:1338)


[size=21] عَنْ أَبِي ذَرٍّ أَنَّ نَاسًا مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالُوا لِلنَّبِيِّ صَلَّى
اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ذَهَبَ أَهْلُ الدُّثُورِ بِالْأُجُورِ يُصَلُّونَ كَمَا نُصَلِّي
وَيَصُومُونَ كَمَا نَصُومُ وَيَتَصَدَّقُونَ بِفُضُولِ أَمْوَالِهِمْ قَالَ أَوَ لَيْسَ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ
لَكُمْ مَا تَصَّدَّقُونَ إِنَّ بِكُلِّ تَسْبِيحَةٍ صَدَقَةً وَكُلِّ تَكْبِيرَةٍ صَدَقَةً وَكُلِّ تَحْمِيدَةٍ
صَدَقَةً وَكُلِّ تَهْلِيلَةٍ صَدَقَةً وَأَمْرٌ بِالْمَعْرُوفِ صَدَقَةٌ وَنَهْيٌ عَنْ مُنْكَرٍ صَدَقَةٌ
وَفِي بُضْعِ أَحَدِكُمْ صَدَقَةٌ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ أَيَأتِي أَحَدُنَا شَهْوَتَهُ وَيَكُونُ لَهُ
فِيهَا أَجْرٌ قَالَ أَرَأَيْتُمْ لَوْ وَضَعَهَا فِي حَرَامٍ أَكَانَ عَلَيْهِ فِيهَا وِزْرٌ فَكَذَلِكَ إِذَا
وَضَعَهَا فِي الْحَلَالِ كَانَ لَهُ أَجْرًا









__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفة العامة
المشرفة العامة


عدد الرسائل : 193
عدد مساهمات الاعضاء :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 14/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: عاوز اجر كبير ... أنت .. و .. نيتك   الخميس ديسمبر 25, 2008 9:43 pm



[/size]
حتى يُنفق الله علىّ(أى يرزقنى بالمال الوفير))
قَالَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ اللَّهُ أَنْفِقْ يَا ابْنَ آدَمَ أُنْفِقْ عَلَيْكَ
(البخاري: 4933)
لأجاهد فى سبيل الله
قَالَ
النَّبِيُّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ السَّاعِي عَلَى
الْأَرْمَلَةِ وَالْمِسْكِينِ كَالْمُجَاهِدِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَوِ
الْقَائِمِ اللَّيْلَ الصَّائِمِ النَّهَارَ

(البخاري:4934)
الصدقه برهان
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الطُّهُورُ شَطْرُ الْإِيمَانِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ تَمْلَأُ
الْمِيزَانَ وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ تَمْلَآَنِ أَوْ تَمْلَأُ مَا بَيْنَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ
وَالصَّلَاةُ نُورٌ وَالصَّدَقَةُ بُرْهَانٌ وَالصَّبْرُ ضِيَاءٌ وَالْقُرْآنُ حُجَّةٌ لَكَ أَوْ عَلَيْكَ
كُلُّ النَّاسِ يَغْدُو فَبَايِعٌ نَفْسَهُ فَمُعْتِقُهَا أَوْ مُوبِقُهَا(مسلم: 328)
للنجاة من النار
عَنْ عَدِيِّ بْنِ حَاتِمٍ قَالَ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ مَنِ اسْتَطَاعَ
مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَتِرَ مِنَ النَّارِ وَلَوْ بِشِقِّ تَمْرَةٍ فَلْيَفْعَلْ
(مسلم:1687)
النفقة على الأهل من الصدقة
قَالَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ الْمُسْلِمَ إِذَا أَنْفَقَ عَلَى أَهْلِهِ نَفَقَةً وَهُوَ يَحْتَسِبُهَا
كَانَتْ لَهُ صَدَقَةً
(مسلم: 1669)
و قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دِينَارٌ أَنْفَقْتَهُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَدِينَارٌ أَنْفَقْتَهُ فِي
رَقَبَةٍ وَدِينَارٌ تَصَدَّقْتَ بِهِ عَلَى مِسْكِينٍ وَدِينَارٌ أَنْفَقْتَهُ عَلَى أَهْلِكَ أَعْظَمُهَا أَجْرًا
الَّذِي أَنْفَقْتَهُ عَلَى أَهْلِكَ(مسلم: 1661)
الصدقة تطفئ غضب الله
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ الصَّدَقَةَ لَتُطْفِئُ غَضَبَ الرَّبِّ وَتَدْفَعُ
عَنْ مِيتَةِ السُّوءِ
(الترمذي: 600)
لأدخل الجنة من باب الصدقة
عن أَبَي هُرَيْرَةَ قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ مَنْ أَنْفَقَ زَوْجَيْنِ

مِنْ شَيْءٍ مِنَ الْأَشْيَاءِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ دُعِيَ مِنْ أَبْوَابِ
الْجَنَّةِ يَا عَبْدَ اللَّهِ هَذَا خَيْرٌ لَكَ وَلِلْجَنَّةِ أَبْوَابٌ
فَمَنْ كَانَ مِنْ أَهْلِ الصَّلَاةِ دُعِيَ مِنْ بَابِ الصَّلَاةِ وَمَنْ
كَانَ مِنْ

أَهْلِ الْجِهَادِ دُعِيَ مِنْ بَابِ الْجِهَادِ وَمَنْ كَانَ مِنْ أَهْلِ الصَّدَقَةِ دُعِيَ مِنْ بَابِ
الصَّدَقَةِ وَمَنْ كَانَ مِنْ أَهْلِ الصِّيَامِ دُعِيَ مِنْ بَابِ الرَّيَّانِ قَالَ أَبُو بَكْرٍ هَلْ عَلَى
مَنْ يُدْعَى مِنْ تِلْكَ الْأَبْوَابِ مِنْ ضَرُورَةٍ فَهَلْ يُدْعَى مِنْهَا كُلِّهَا أَحَدٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ
قَالَ نَعَمْ وَإِنِّي أَرْجُو أَنْ تَكُونَ مِنْهُمْ يَعْنِي أَبَا بَكْرٍ
(النسائي: 2396)
لينفس الله عنى من كرب يوم القيامة وييسر لي ويكون الله فى عونى
قَالَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ نَفَّسَ عَنْ مُسْلِمٍ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ الدُّنْيَا نَفَّسَ اللَّهُ
عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَمَنْ يَسَّرَ عَلَى مُعْسِرٍ يَسَّرَ اللَّهُ عَلَيْهِ فِي الدُّنْيَا
وَالْآخِرَةِ وَمَنْ سَتَرَ عَلَى مُسْلِمٍ سَتَرَ اللَّهُ عَلَيْهِ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ فِي عَوْنِ الْعَبْدِ
مَا كَانَ الْعَبْدُ فِي عَوْنِ أَخِيهِ
(ابو داود: 4295)
الصدقة حسنة وللحسنة نور في القلب وضياء في الوجه وبركة في العمر وقوة
في البدن ومحبة في قلوب الخلق.
ولتعم الفائدة يمكن إضافة هذه النوايا لنوايا الزكاة عند القيام بها
****
ليست الصدقة مال فقط!
كل معروف صدقة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير العام
محمد شعبان
محمد شعبان


عدد الرسائل : 322
العمر : 27
الموقع : اتباع المصطفي
العمل/الترفيه : مدير اداره المنتدي
عدد مساهمات الاعضاء :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 13/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: عاوز اجر كبير ... أنت .. و .. نيتك   الجمعة ديسمبر 26, 2008 3:58 pm


جزاكم الله علي جهودكم في تعليم المسلمين



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mo-atm.ahlamontada.net
راجية الشهادة
المشرفة العامة
المشرفة العامة


عدد الرسائل : 193
عدد مساهمات الاعضاء :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 14/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: عاوز اجر كبير ... أنت .. و .. نيتك   الجمعة ديسمبر 26, 2008 4:59 pm

وجزاكم الله خيرا اعظم باذن الله اخي الفاضل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ضرارالعبيدي
المراقب العام
المراقب العام


عدد الرسائل : 398
العمر : 50
الموقع : https://www.facebook.com/DHERARALOBAIDIi
العمل/الترفيه : اعمال حره
عدد مساهمات الاعضاء :
50 / 10050 / 100

كيف تعرفت علينا : دعوة عضو
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: عاوز اجر كبير ... أنت .. و .. نيتك   السبت ديسمبر 27, 2008 8:16 am

انما اعمال بانيات ولكل امراء مانوى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عاوز اجر كبير ... أنت .. و .. نيتك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي اتباع المصطفى :: المنتدي الاسلامي :: 
المنتدى الاسلامي
 :: نشاطات دعويه
-
انتقل الى: